قائد جنوب إفريقيا يلقى حتفه وهو يدافع عن صديقته

جوهانسبرج - قال مسؤولون الإثنين إن سينزو ميوا قائد منتخب جنوب إفريقيا لكرة القدم قتل بطلق ناري أثناء محاولته الدفاع عن صديقته بعد أن اقتحم رجلان منزلها قرب جوهانسبرج لسرقته.

وتوفي حارس اورلاندو بايرتس البالغ من العمر 27 عاما الأحد متأثرا بإصابته بطلق ناري في الصدر في منزل صديقته كيلي كومالو وهي ممثلة ومغنية محلية في بلدة فوسلوروس.

وأبلغ مسؤول سلامة المجتمع سيزاكيلي نكوسي مالوباني الصحفيين في موقع الحادث "تسلل رجلان الى المنزل وطلبوا منهما الهواتف المحمولة والكشف عن الأموال والأشياء الثمينة."

وتابع "حاول سينزو حماية كيلي لأن أحد الرجلين كان يصوب مسدسا نحوها."

وقالت الشرطة الأحد أن رجلين تسللا إلى منزل كومالو نحو الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (1800 بتوقيت جرينتش) حيث كان ميوا ضمن سبعة أشخاص في المنزل، وانتظر رجل ثالث خارج المنزل وفر الثلاثة هاربين فور اطلاق النار.

وأضافت الشرطة ان ميوا توفي فور وصوله الى المستشفى.

وقالت شرطة جنوب إفريقيا في حسابها على تويتر ""نؤكد للجميع في جنوب افريقيا اننا لن نهدأ قبل ان نقدم قتلة ميوا إلى العدالة"

وعرضت الشرطة مكافأة 150 الف راند جنوب افريقي (13700 دولار) لمن يدلي بمعلومات عن الجناة.

وارتدى ميوا شارة قيادة منتخب جنوب افريقيا في آخر أربع مباريات له في التصفيات المؤهلة لكأس الامم الافريقية.

ولعب ميوا السبت عندما تأهل فريقه لقبل نهائي كأس رابطة المحترفين في جنوب افريقيا.

وقتل أكثر من 17 ألف شخص في جنوب افريقيا بين ابريل/ نيسان 2013  ومارس/ اذار 2014 في زيادة بلغت 800 حالة عن العام السابق وفقا لأرقام الشرطة.



مباريات

الترتيب

H