مسيرة كومباني كلاعب ومدرب لأندرلخت تبدأ بهزيمة

استهل فينسن كومباني مسيرته كلاعب ومدرب لأندرلخت بهزيمة مفاجئة 2-1 أمام ضيفه أوستندي في الدوري البلجيكي لكرة القدم اليوم الأحد في دليل واضح على صعوبة المهمة التي تنتظر قائد مانشستر سيتي السابق.

وتم الترحيب بعودة المدافع الدولي البالغ عمره 33 عاما، الذي بدأ مسيرته في أندرلخت، بلافتتين هائلتين وهتافات من الجماهير إذ وضع نفسه في التشكيلة الأساسية.

وبعد بداية رائعة في مباراته الرسمية الأولى في 13 عاما مع الفريق قضت تشكيلة كومباني الشابة وكأنها تلعب خارج أرضها وأطلقت الجماهير صيحات الاستهجان ضد فريقها في النهاية.

ومنح الوافد الجديد الهولندي ميشيل فلاب أندرلخت بداية مثالية بالتقدم في الدقيقة 13 وبعد ذلك بقليل تدخل حكم الفيديو المساعد لإلغاء هدفه الثاني.

وأدرك أوستندي التعادل عبر رونالد فارجاس الذي كان يمكنه منح التقدم للفريق الضيف في نهاية الشوط الأول لولا تدخل الحارس توماس ديديلون.

وأضاف البديل فاشون ساكالا الهدف الثاني لأوستندي في الدقيقة 75.

وكاد أندرلخت أن يدرك التعادل بضربة رأس من كومباني قرب النهاية لكن دفاع أوستندي أبعد الخطر.

وأشرك كومباني زميله السابق في سيتي سمير نصري في الدقيقة 61 لكن لاعب فرنسا السابق لم يقدم الكثير في ظهوره الأول في الدوري البلجيكي.

ورحل كومباني عن سيتي بعد فترة مذهلة امتدت 11 عاما وانتهت بقيادة الفريق للثلاثية المحلية في الموسم الماضي ووقع عقدا لثلاث سنوات مع أندرلخت إذ يسعى لإعادة إحياء آمال أنجح فريق بلجيكي الذي أنهى الموسم الماضي في المركز السادس في جولات حسم اللقب.

 



مباريات

الترتيب

H