رئيس نادي يوفنتوس يقر بتوتر العلاقة بين الاندية الأوروبية والفيفا

ا.ف.ب

وصف اندريا انييلي رئيس يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم العلاقة بين الأندية الأوروبية والاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) بأنها متوترة وتخفي في طياتها الكثير من التفاصيل مع سعي المؤسسة الدولية وبدون هوادة لتطبيق خطط اقامة بطولتين جديدتين.

وقال انييلي، الذي يرأس رابطة الأندية الأوروبية القوية والتي تمثل أكثر من 200 ناد، إن اي نقاشات حول البطولتين الجديدتين يجب أن تجري في الاطار الأوسع المتعلق بجدول المباريات الدولية.

وسيطرح جياني إنفانتينو رئيس الفيفا خططه للبطولتين الدولتين للتصويت في الاجتماع الخاص بمجلس الفيفا غدا الجمعة.

وكشف إنفانتينو عن خططه في مايو أيار الماضي لإقامة دوري الأمم العالمي وكأس العالم للأندية بعد تطويرها قائلا إن البطولتين لديهما مجموعة من المستثمرين "الجادين والاقوياء" الذين يرغبون في إنفاق 25 مليار دولار على مدار 12 عاما بدءا من 2021.

ومع ذلك، فان هناك معارضة للخطة من بطولات الدوري المحلية والأندية الأوروبية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وقال انييلي خلال اجتماع لحملة أسهم يوفنتوس "يقترح الفيفا اقامة بطولات جديدة لكن علينا أن نبدأ من القاعدة والمتمثلة في الاجندة الدولية لما بعد 2024".

وفي المقابل، قال انييلي أن رابطة الأندية الاوروبية تمتلك رؤية مشتركة مع الاتحاد الأوروبي وان الاثنين يعملان "بتناغم واحترام متبادل...هذه هي الحالة التي يمكننا من خلالها أن نصل لحلول مشتركة".

ويخصص جدول المباريات الدولية مواعيد لمباريات المنتخبات الوطنية والبطولات الدولية لتجنب الصدام مع مواعيد المباريات المحلية.

ودعا انييلي بالفعل لتحديث جدول المباريات وذلك لتخفيف الاعباء على اللاعبين.

 



مباريات

الترتيب

H