لوبتيجي يدافع عن نتائجه أمام الفرق الكبرى قبل قمة مدريد

رويترز

اضطر يولن لوبتيجي مدرب ريال مدريد اليوم الجمعة للدفاع عن نتائج الفريق أمام المنافسين الكبار منذ أن توليه المسؤولية بعد الخسارة 3-صفر أمام اشبيلية يوم الأربعاء الماضي وقبل مواجهة جاره أتلتيكو مدريد غدا السبت في لقاء قمة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وشهدت الخسارة على ملعب سانشيز بيزخوان اهتزاز شباك ريال مدريد بثلاثة أهداف في الشوط الأول وذلك لأول مرة منذ 2003.

وجاءت هذه الهزيمة بعد التعادل 1-1 على ملعب أتلتيك بيلباو، الذي يعتبره الكثيرون أحد أصعب الملاعب في اسبانيا، إضافة إلى الخسارة 4-2 بعد وقت إضافي أمام أتلتيكو في نهائي السوبر الأوروبي في أغسطس اب الماضي.

وفاز ريال مدريد في مبارياته الخمس الأخرى في الدوري ويتقاسم الصدارة مع برشلونة برصيد 13 نقطة بينما يتأخر أتليتيكو عنهما بفارق نقطتين.

ونفى لوبتيجي معاناة فريقه أمام الفرق الكبرى وأشار إلى الفوز 3-صفر على روما في دوري أبطال أوروبا.

وقال لوبتيجي اليوم في مؤتمر صحفي قبل مباراة الغد أمام أتلتيكو "لا يمكنك وصف مواجهة روما بالسهلة ولا أعتقد أن هذا أمر عادل. دائما ما نعد أنفسنا للفوز على أي فريق دون أدنى شك.

"أنا سعيد بأداء الفريق رغم وجود لحظات جيدة وأخرى سيئة. أثق تماما في طريقة عمل الفريق ونهجه. مركزنا جيد في الدوري وحققنا بداية طيبة في دوري الأبطال".

وسيغيب المدافع مارسيلو عن صفوف ريال مدريد خلال القمة العاصمة الإسبانية بعد إصابته في ربلة الساق أمام اشبيلية ومغادرته الملعب في الدقائق الأخيرة ليترك فريقه بعشرة لاعبين بعد استنزاف التغييرات الثلاثة. كما يتعافى لاعب الوسط إيسكو من حراجة في الزائدة الدودية.

وسيخوض ريال مدريد مباراة الغد بعد حصوله على يوم راحة أقل من منافسه الذي انتفض بعد بداية متواضعة وحقق انتصارين متتاليين على خيتافي وويسكا.

ولم يخسر أتليتيكو أي مباراة في الدوري على ملعب سانتياجو برنابيو منذ ديسمبر كانون الثاني 2012.

ولا يعتقد لوبتيجي أن فريقه سيعاني من الإرهاق قائلا "لن نبحث عن مبررات لأن القوة والدافع سيضمنان لنا أداء جيدا.

"أتوقعها مباراة متكافئة وصعبة وتحتاج لجهد كبير. الفريق سيكون جاهزا للقتال. سنواجه منافسا كبيرا وبالطبع أتوقع تقديم اللاعبين أداء قويا يتناسب مع حجم المنافس والمباراة".

 



مباريات

الترتيب

H