مدينة إيطالية صغيرة ملجأ منتخب ألمانيا قبل المونديال

رويترز

لا تزال حافلة المنتخب الألماني السوداء الكبيرة تقف منذ يوم أمس الثلاثاء أمام أحد فنادق مدينة بولسانو الإيطالية الصغيرة عاصمة مقاطعة جنوب تيرول.

ويعتبر هذا المشهد مألوفا، فهذه القرية الصغيرة التي يقطنها 15 ألف نسمة احتضنت منتخب "المنشافت" أربع مرات قبل ذلك، وسوف تقوم بالدور ذاته في الوقت الحالي حتى يستطيع المنتخب الألماني إنهاء استعداداته للدفاع عن لقب بطولة كأس العالم لكرة القدم.

ومن المقرر أن يبدأ يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني، معسكر فريقه المكون من 19 لاعبا اليوم الأربعاء في هذه المدينة الإيطالية الصغيرة.

ويروق للوف بشكل عام الأجواء في إيطاليا، حيث يعتقد أنه قادر في مثل هذه الظروف على العمل بشكل جيد لإعداد الفريق بطريقة مثالية.

وسيبقى المنتخب الألماني في بوليسانو حتى السابع من حزيران/يونيو المقبل ثم بعد ذلك سيسافر إلى روسيا.

وقال لوف: "داخل ملعب التدريبات سنحاول وضع الأسس الخاصة بالمونديال، وهي البطولة التي تتطلب منا بذل أقصى مجهود سواء من الناحية البدنية أو الذهنية".

ويتطلع مدرب المنتخب الألماني إلى الوصول إلى أبعد نقطة في المونديال الذي يقام في الفترة ما بين يومي 14 حزيران/يونيو و15 تموز/يوليو، وهو ما يعني الفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي بعد أن توج به في مونديال البرازيل 2014 ليصنع انتصارا تاريخيا.

وسبق للوف أن أقام معسكر منتخب بلاده في المدينة الإيطالية الصغيرة قبل مونديال 2014 وسبقه إلى هذا فرانز بيكينباو المدرب السابق لألمانيا والفائز معها بلقب مونديال 1990 بعد أن أقام معسكره أيضا في بوليسانو.

ويبدو أن هذا المكان الهادئ كان بمثابة الفأل الحسن بالنسبة للمنتخب الألماني الذي توج بلقب مونديال 2014.

وقال مدير الكرة بالمنتخب الألماني، أوليفر بيرهوف: "سيكون من قبيل عدم التصديق التصور بأننا لا نرغب في أن نكون غير مرشحين للفوز باللقب، نرغب في أن نكون أبطالا، نشعر بهذه المسؤولية".

وأضاف المهاجم الألماني السابق: "لدينا الكفاءات اللازمة لتحقيقه ولدينا الخبرة، وعلينا أن نقتنع بأننا يمكن أن نحصل عليه".

وسيتعين على لوف الذي أعلن عن قائمة أولية ضمت 27 لاعبا التخلي عن أحد حراس المرمى بالإضافة إلى ثلاثة لاعبين أخرين قبل الرابع من حزيران/يونيو المقبل، وهو الحد الأقصى الذي وضعه الفيفا لجميع المنتخبات من أجل تسليم قوائمها النهائية.

وتستهل ألمانيا مشوارها في المونديال في 17 حزيران/يونيو المقبل أمام المكسيك ضمن منافسات المجموعة السادسة التي تضم أيضا سويسرا وكوريا الجنوبية.

وأضاف بيرهوف قائلا: "نرغب في أن نقدم لكم لاعبينا وأسلوبنا الهجومي، نقيم أحد اللاعبين من خلال منظورنا للاعب القادر على التأقلم بشكل أفضل على أفكارنا، نعمل على هذا من اليوم الأول".

وأول شيء سيفعله لوف على وجه السرعة هو مراقبة الحارس مانويل نوير الذي تعافى لتوه من إصابة في القدم من أجل إقناعه بأنه قادر على أن يصبح حارسا أساسيا كما كان، رغم أنه لم يخض أي مباريات منذ ثمانية أشهر.

وبالإضافة إلى نوير، سينضم جيروم بواتينج، لاعب بايرن ميونخ، لمعسكر الفريق وهو لم يتعاف بعد من إصابة في الفخذ.

من المقرر أن يصل بواتينج مع ماتس هوميلس وتوماس مولر ونيكلاس زوله، زملائه في بايرن ميونخ، إلى معسكر المنتخب الألماني بعد غد الجمعة.

فيما يصل توني كروس، الذي يستعد لخوض نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد، الأسبوع المقبل.

 



مباريات

الترتيب