التحقيق مع رينا وكانافارو لعلاقات مزعومة مع المافيا

تلقى لاعبو كرة القدم بيبي رينا وباولو كانافارو وسالفاتوري ارونيكا أمرا للمثول أمام لجنة في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، بسبب علاقتهم المزعومة مع اشخاص مرتبطين بالمافيا، بحسب ما ذكرت تقارير صحافية إيطالية الثلاثاء.

وفتح فرع مكافحة المافيا في مدينة نابولي الجنوبية تحقيقا وطلب المدعي العام في الاتحاد الايطالي جوزيبي بيكورارو من اللاعبين الثلاثة المثول امام لجنة انضباط في موعد لم يحدد بعد.

وحمل كانافارو وارونيكا ألوان نابولي لبضع سنوات، فيما سيترك رينا "بارتينوبي" الصيف المقبل نحو ميلان.

وسيتم استجواب اللاعبين الثلاثة حول "علاقات غير مناسبة" مزعومة مع الأشقاء غابرييلي وفرانشيسكو وجوزيبي اسبوزيتو الذين يزعم انهم شخصيات بارزة في مافيا كامورا في نابولي.

وأشارت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الواسعة الانتشار إلى ان رينا (35 عاما) اقام حفلة وداع في ملهى ليلي شعبي في نابولي يملكه أحد الأشقاء اسبوزيتو.

ويزعم ان رينا وكانافارو منحا تذاكر مجانية لمباريات نابولي الى اثنين من الاشقاء مقابل "خدمات متبادلة".

وسيسأل محققو الاتحاد الإيطالي ايضا ممثلي الاندية الثلاثة نابولي وساسوولو وباليرمو.

ويتوقع مثول ثلاثة موظفين في نابولي، من بينهم مدير الفريق باولو دي ماتيس ومسؤول بيع التذاكر السابق لويجي كاسانو، امام الاتحاد الايطالي.

واعتزل كانافارو (36 عاما)، وهو الشقيق الاصغر لبطل العالم السابق فابيو، في كانون الاول/ديسمبر، لينضم الى شقيقه المدرب في الجهاز الفني لفريق غوانغجو ايفرغراند الصيني.

اما رينا، الذي كان ضمن تشكيلة اسبانيا المتوجة بمونديال 2010 وكأس اوروبا 2008 و2012، فانضم اولا الى نابولي في 2013 على سبيل الاعارة من ليفربول. وانتقل الى بايرن ميونيخ في العام التالي قبل العودة الى نابولي في 2015.

وخلال مسيرته، احرز الكأس السوبر الاوروبية، كأس انكلترا وكأس رابطة الاندية مع ليفربول، البوندسليغا مع بايرن وكأس ايطاليا في 2014.

 



مباريات

الترتيب