حارس مرمى نابولي متهم بصلته بمنظمة إجرامية

رويترز

 

اتهم الاتحاد الإيطالي لكرة القدم كلا من خوسيه رينا، حارس نابولي الحالي، بالإضافة إلى باولو كانافارو وسالفاتوري ارونيكا، لاعبي الفريق السابقين، بأنهم على صلة بمنظمة "كامورا" الإجرامية.

وتتخذ المنظمة من نابولي الإيطالية مقرا لها، حيث تجري التحقيقات منذ 2009 حول أنشطتها غير المشروعة في المدينة.

وطال محققو الاتحاد الإيطالي لكرة القدم من الشرطة إمدادهم بالأدلة المتعلقة بتبادل المنافع بين اللاعبين الثلاثة وكامورا، بما في ذلك توفير تذاكر مجانية لدخول الاستاد، ومحاولات لبيع السلع المسروقة.

وبينما لا زال ريينا يلعب لنابولي منذ 2013، فقد اعتزال كانافارو اللعب مؤخرا بعد فترةٍ وجيزةٍ مع قوانغتشو ايفرجراند الصيني، بينما أنهى ارونيكا مسيرته مع ريجينا في 2015.

 



مباريات

الترتيب