كونتي ينتظر قرار تشيلسي ويؤكد: أنا رجل انتصارات

وصف أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي نفسه بأنه "رجل انتصارات" بعدما قاد ناديه اللندني للفوز 1-صفر على مانشستر يونايتد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أمس السبت وأكد أن القرار يتوقف على إدارة النادي بخصوص مستقبله.

وتوج كونتي مع تشيلسي بلقب الدوري في موسمه الأول في إنجلترا 2016-2017 وحقق حينها رقما قياسيا من الانتصارات وبلغ 30 فوزا.

لكن تشيلسي احتل المركز الخامس هذا الموسم وأخفق في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا ليثير تكهنات بخصوص أن المدرب الإيطالي سيصبح أحدث ضحية من المدربين في النادي المعروف بكثرة تغييراته.

وقال كونتي للصحفيين "أنا أول من سيقبل أي قرار بخصوص مستقبلي لأنه بعد خوض موسمين فإني أحب دائما هذه الألوان وهذه الجماهير وهذا النادي وحتى لو كان مستقبلي يتعلق بمكان مختلف".

وأضاف "أعتقد أنه بعد عامين بات النادي يعرفني جيدا جدا. إذا أراد النادي بقائي فإنه يعرفني جيدا. أنا لا أستطيع أن أتغير".

وحظي لاعب وسط إيطاليا السابق البالغ عمره 48 عاما، والذي قاد يوفنتوس لإحراز لقب الدوري الإيطالي ثلاث مرات، بشعبية كبيرة بين مشجعي تشيلسي بسبب حماسه الشديد والذي أحيانا ما يجعله يقفز للاحتفال مع الجماهير بتسجيل الأهداف.

ونجح كونتي سريعا في تعويض المشجعين عن رحيل جوزيه مورينيو، وهو أنجح مدرب في تاريخ تشيلسي، في الموسم السابق لقدومه. وهتفت الجماهير طويلا باسم كونتي أمس السبت.

لكن علاقة كونتي مع الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش ليست على ما يرام وأكد المدرب بوضوح أنه غير سعيد بشأن إبعاده عن الكثير من قرارات الانتقال في النادي.

وقال كونتي "الغياب عن دوري أبطال أوروبا ليس بالشيء الجيد بكل تأكيد لفريق مثل تشيلسي لكن في نفس الوقت أعتقد أنه ينبغي أن تعرفوا الموقف في الوقت الحالي لإدراك أن هذه المجموعة من اللاعبين قدمت أفضل ما تملك هذا الموسم".

وأضاف "عندما تخوض مثل هذا الموسم هناك لحظات تملك فيها الكثير من الأسئلة لنفسك. لكن في موسم صعب مثل هذا أظهرت أني رجل انتصارات".

 



مباريات

الترتيب