بوفون يودع يوفنتوس بالدموع بعد 656 مباراة

تورينو (ايطاليا) - ودع جيانلويجي بوفون حارس وقائد يوفنتوس المخضرم جماهير بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بالدموع أثناء الفوز 2-1 على ضيفه فيرونا الذي هبط من المسابقة لينهي 17 موسما قضاها مع الفريق اليوم السبت.

وكان الفريق القادم من تورينو، الذي حسم لقبه السابع على التوالي للدوري الأسبوع الماضي، متقدما 2-صفر عندما خرج بوفون بعد مرور ساعة من البداية ما يعني أن الحارس الإيطالي شارك في 656 مباراة في كافة المسابقات مع فريقه.

ومنح الحارس الفائز بكأس العالم 2006 شارة القيادة إلى زميله لاعب الوسط كلاوديو ماركيسيو وبعدها احتضن العديد من زملائه ولاعبي المنافس أثناء خروجه من الملعب والدموع في عينيه بينما وقفت الجماهير في المدرجات للاحتفاء به.

وبعدها دار بوفون حول الملعب لمصافحة الجماهير الجالسة في الصفوف الأمامية من المدرجات.

وشارك بدلا من بوفون، الفائز بتسعة ألقاب للدوري وأربعة للكأس مع يوفنتوس وحافظ على نظافة شباكه في 300 مباراة قبل مباراة اليوم، الحارس الثالث كارلو بينسوليو في أول مباراة له هذا الموسم.

وأنقذ بوفون، الذي أعلن يوم الخميس الماضي إنه سيغادر يوفنتوس في نهاية الموسم، مرماه من فرصة من تسديدة محمد فارس في الشوط الأول.

ووضع دانييلي روجاني يوفنتوس في المقدمة بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني عندما تابع تسديدة دوجلاس كوستا التي تصدى لها نيكولاس حارس فيرونا.

وعزز ميرالم بيانيتش تقدم يوفنتوس من ركلة حرة بعدها بثلاث دقائق بينما قلص اليسيو تشيرشي الفارق لفيرونا في الدقيقة 76.

وأهدر الظهير شتيفان ليختشتاينر، الذي خاض أيضا اخر مبارياته مع يوفنتوس بعد سبعة مواسم قضاها مع الفريق، ركلة جزاء تصدى لها نيكولاس قبل النهاية بخمس دقائق.

ووصل يوفنتوس للنقطة 95 من 38 مباراة حقق خلالها 30 انتصارا وخمسة تعادلات وخسر ثلاث مرات.



مباريات

الترتيب