لوف ينتقد ردة فعل فاجنر لعدم اختياره في قائمة المنتخب الألماني

رويترز

رد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم بعنف، اليوم الجمعة، على تصريحات ساندرو فاجنر، مهاجم بايرن ميونخ، التي قال خلالها إنه سيعتزل اللعب الدولي عقب عدم اختياره في قائمة المنتخب الألماني لكأس العالم.

ويعتقد فاجنر أن أسلوبه المباشر هو السبب الرئيس في استبعاده ولكن لوف قال في برلين أن اللاعب تمادى كثيرا.

وقال لوف عن تصريحات فاجنر التي نشرتها صحيفة "بيلد" أمس الخميس "أجد أنه انتقاد لزملائه الذين يلعبون أيضا ".

وأضاف "إنه يصف بعض اللاعبين، الذين كانوا معنا منذ زمن بعيد وهم من أبرز اللاعبين في العالم، وكأنهم أغبياء للغاية، وأنهم معنا في الفريق فقط لأنهم لا يبدون آرائهم".

وأضاف لوف هو يتحدث "لشبكة سكاي سبورتس الاخبارية" في فعالية استضافتها "بيلد" "يمكنني تفهم حزنه أيضا. ولكنني وجدت أن هناك مبالغة في ردة الفعل، بما في ذلك اعتزاله وأسباب اتخاذه هذا القرار".

وكان فاجنر /30 عاما/ مرشحا للذهاب إلى المونديال الروسي الذي سيقام خلال الفترة من 14 حزيران/يونيو إلى 15 تموز/يوليو ولكن لوف اختار نيلز بيترسن مهاجم فرايبورج، الذي لم يخض أي مباراة دولية، في القائمة الأولية.

وقال فاجنر لصحيفة بيلد "واضح تماما بالنسبة لي أنني لست على وفاق مع الجهاز الفني بطريقتي المفتوحة، الصريحة، المباشرة".

وأضاف "سأكذب إذا قلت أنني لست حزينا. كان يفترض أن يكون كأس العالم شيئا عظيما".

من جانبه قال يوب هاينكس، مدربه في بايرن ميونخ اليوم "أعتقد أنه تفاعل بشكل عاطفي متسرع. كنت لأفضل رؤية هذا الأمر بشكل مختلف، ولكنه اختياره الشخصي، ويجب أن نحترم هذا".

وقال زميله في بايرن ميونخ ومدافع المنتخب الألماني ماتس هوميلز "لقد واسيناه لأننا نحبه كشخص. أظهرنا أننا ندعمه".

وأضاف "طريقة رد الفعل شيئا يجب أن يقرره كل شخص لنفسه. المشاركة في كأس العالم بالتأكيد كان حلمه الأكبر".

 



مباريات

الترتيب