اريكسن يقود الدنمارك إلى المونديال بعد اكتساح ايرلندا

سجل لاعب الوسط كريستيان اريكسن ثلاثية فقلبت الدنمارك تأخرها وعادت بفوز ثمين وساحق من جمهورية ايرلندا 5-1، منحها بطاقة العبور إلى مونديال روسيا 2018، فتأهلت بمجموع مباراتي المواجهة الأخيرة في الملحق الأوروبي (5-1) الثلاثاء في دبلن.

وكان المنتخبان تعادلا سلبا في مباراة الذهاب في كوبنهاغن، فتأهلت الدنمارك للمرة الخامسة بعد 1986 و1998 و2002 و2010.

وباتت الدنمارك آخر المتأهلين من القارة الاوروبية بعد روسيا المضيفة وفرنسا والبرتغال والمانيا وصربيا وبولندا وانكلترا واسبانيا وبلجيكا وايسلندا وسويسرا وكرواتيا والسويد.

من جهتها، عجزت ايرلندا عن حجز بطاقتها الرابعة الى النهائيات والاولى منذ 2002.

وفشلت ايرلندا مرة جديدة بالفوز على ارضها ضد الدنمارك رسميا، وذلك بعد خسارتها 1-4 في تصفيات كاس العالم 1986 وتعادلهما 1-1 في تصفيات كاس العالم 1994.

وقال مدرب الدنمارك النروجي اغي هاريدي "أنا سعيد بالفريق والأداء. قاتلنا جيدا. تسجيل خمسة أهداف في ايرلندا لا يحصل غالبا، نحن سعداء جدا. بلوغ كأس العالم يعني لي الكثير".

وعن ثلاثية "هاتريك" اريكسن، قال: "هو لاعب رائع ويعمل جاهدا لباقي أعضاء الفريق طوال الوقت. هو ملهم لزملائه. عندما تمنحه الكرة يحدث شيء ما".

من جهته، قال الايرلندي الشمالي مارتن اونيل بعد الخسارة: "نحن خائبون كثيرا. لقد تعرضنا لخسارة كبيرة في النهاية. الهدفان في مرمانا في غضون دقائق قليلة أثر كثيرا علينا. لم يكن ينبغي تلقي هكذا هدفين. تعين علينا مطاردة المباراة واستفادت الدنمارك. لقد استحقوا التأهل".

على ملعب "افيفا" الذي الهبته حماسة الجماهير في بداية اللقاء، بكرت ايرلندا بافتتاح التسجيل عن طريق شاين دافي بكرة رأسية فوق رأس الحارس كاسبر شمايكل (6).

لكن الدنمارك التي حققت افضل نتائجها في مونديال 1998 عندما بلغت ربع النهائي، عادلت من ركنية وفاصل مهاري للجناح الشاب بيوني سيستو، تابعها اندرياس كريستنسن ارتدت من القائم الأيسر والايرلندي سايروس كريستي الى الشباك (29).

وصدمت الدنمارك مضيفتها بهدف ثان بسرعة كبيرة بمرتدة خاطفة مررها نيكولاي يروجنسن إلى كريستيان اريكسن، فأطلقها رائعة من حافة المنطقة في المقص الأيمن للحارس دارين راندولف (32).

وفي الشوط الثاني، قضى اريكسن (25 عاما)، نجم توتنهام الإنجليزي، على آمال لاعبي المدرب الايرلندي الشمالي مارتن اونيل عندما اطلق تسديدة يسارية رائعة عانقت الشباك (63).

اريكسن يستعرض

واضاف اريكسن هدفه الثالث بعد خطأ بالتشتيت من الدفاع الايرلندي (74)، فحقق في دبلن ما عجز عنه في العاصمة الدنماركية.

 وعمق المنتخب الاسكندينافي جراح المضيف بركلة جزاء حصل عليها البديل نيكلاس بندتنر وسددها بنفسه قوية في قلب المرمى لم يترك فيها أي فرصة لراندولف لصدها (90).

وخاضت جمهورية ايرلندا الملحق الأوروبي الثامن في تاريخها، وهي اختبرت ذكريات متفاوتة في مباريات الملحق، إذ نجحت ثلاث مرات على غرار تفوقها على إيران وبلوغها نسخة 2002، فيما خسرت خمس مرات أشهرها أمام فرنسا في 2009.

وتواجهت ايرلندا مع إيران في ملحق تصفيات مونديال 2002، عندما شاركت آخر مرة في الحدث العالمي الكبير، ففازت ذهابا 2-صفر وخسرت إيابا صفر-1، لكن في ملحق 2010، منيت شباكها في الوقت الاضافي بهدف جدلي بعد لمسة يد من المهاجم الفرنسي تييري هنري.

وكان مدربها مارتن اونيل الذي يساعده النجم الدولي السابق روي كين، قد وقع عقدا لقيادة المنتخب الأخضر حتى تصفيات كأس أوروبا 2020.

من جهتها، عادت الدنمارك الى المسابقات الكبرى بعد فشلها بالتأهل إلى كأس اوروبا 2016 والتي احرزتها عام 1992 على حساب ألمانيا.

ويتعين على الدنمارك انتظار نتيجة الملحق الدولي الخميس بين البيرو ونيوزيلندا (ذهابا صفر-صفر) لمعرفة موقعها في المستوى الثاني أو الثالث من القرعة. وبحال خسارة البيرو ستصنف في المستوى الثاني الى جانب جيرانها الاوروبيين إنجلترا وإسبانيا وسويسرا.

 



مباريات

الترتيب

H