برادلي غير مهتم بكونه أول "أميركي" يدرب في الدوري الإنجليزي

قلل بوب برادلي مدرب سوانزي سيتي من أهمية كونه أول "أميركي" يدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وأصر على أن حظوظ النادي الويلزي في المسابقة أهم من انجازاته الشخصية.

وأصبح برادلي - المدرب السابق للمنتخب الأميركي - أول أميركي يدرب أحد أندية الدوري الممتاز بعد تعيينه مدربا لسوانزي في وقت سابق هذا الأسبوع خلفا للإيطالي فرانشيسكو جودولين.

وقال المدرب البالغ عمره 58 عاما للصحفيين "لست أول من يفعل ذلك- فأنا لست مدربا أمريكيا بل أنا مدرب كرة قدم.

"لا يوجد أي شخص في سوانزي مهتم بكوني أمريكيا. إنهم يهتمون بكرة القدم ولهذا أنا هنا."

وسيسعى برادلي لرفع الروح المعنوية للاعبي الفريق الويلزي القابع في المركز 17 في ترتيب المسابقة بعد سبع مباريات.

وأضاف "نحن فريق يعاني من سوء الحظ قليلا ويفتقد للثقة. في بعض الأحيان عندما تعاندك النتائج وتفتقد الثقة تتفلت بعض الأمور من بين يديك.

"والآن ربما هناك لحظات يجب خلالها أن تتحلى بقليل من الثقة."

وأضاف المدرب السابق لمنتخب مصر أن إعادة التواصل مع الجماهير - التي أعرب بعض منها عن عدم رضاه بعد إقالة جودولين - تأتي على قمة أولوياته.

وقال المدرب الأمريكي "هذا أول شيء. بالنسبة لناد لديه أي فرصة ليكون ناجحا يجب أن يكون هناك تواصل مع جماهيرك ومجتمعك وهذا ما يجب أن يحدث.

"أكن كل الاحترام لفرانشيسكو وسأفعل كل شيء لاكتسب احترامهم (الجماهير). لكن يجب أن أكون واضحا بشأن شيء واحد...وبغض النظر عن هو اسمك فان عليك أن تكتسب الاحترام عندما تدرب في بطولة دوري."

وقال برادلي أيضا إن إقالته من تدريب المنتخب الأميركي كانت "خطأ" وأضاف أيضا أن المنتخب الإنجليزي يحتاج مدربا وطنيا وسط تقارير إعلامية بريطانية رشحت الألماني يورجن كلينسمان مدرب أمريكا الحالي لتدريب المنتخب الإنجليزي.

وقال "لا يمكنني تفهم ما تم معي (إقالته من تدريب أمريكا) أعتقد أنهم ارتكبوا خطأ.

"أعتقد أنه في بعض الأحيان يكون من المنطقي أن يتولى مدرب مسؤولية منتخب بلد آخر. لكن بالنسبة لإنجلترا يجب أن يكون المدرب من الداخل."

 



مباريات

الترتيب

H