صربيا تتوج بكأس العالم للشباب على حساب البرازيل

توج المنتخب الصربي مغامرته في بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب (تحت 20 عاما) المقامة حاليا في نيوزيلندا بإحراز اللقب بعدما تغلب على نظيره البرازيلي 2-1 السبت في المباراة النهائية للبطولة على ملعب "الميناء الشمالي" في أوكلاند.

وافتتح ستانيسا مانديتش التسجيل للمنتخب الصربي في الدقيقة 69 ثم أدرك البديل أندرياس بيريرا التعادل للبرازيل في الدقيقة 72 قبل أن يحسم نيمانيا ماكسيموفيتش المباراة واللقب لصالح صربيا بهدف الفوز قبل دقيقتين من نهاية الوقت الإضافي.
وحرم المنتخب الصربي نظيره البرازيلي من معادلة الرقم القياسي المسجل باسم الأرجنتين، التي توجت بلقب مونديال الشباب ست مرات، علما بأنها كانت المشاركة التاسعة للبرازيل في نهائي البطولة.
بينما شهدت البطولة أول مشاركة للمنتخب الصربي تحت علم صربيا، حيث كان قد شارك تحت اسم يوغوسلافيا السابقة وتوج باللقب مرة واحدة عام 1987 .
بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وحاول المنتخب البرازيلي فرض أسلوبه مبكرا لكن نظيره الصربي أثبت أنه منافس ليس سهلا وسرعان ما دخل في أجواء المباراة.
وجاء أول اختبار لحارس المرمى الصربي بريدراج رايكوفيتش في الدقيقة العاشرة عندما سدد جيان كارلوس كرة خادعة قوية من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس تصدى لها ببراعة.
بعدها تراجع الإيقاع شيئا ما وبدا كلا الفريقين أكثر حذرا في الناحية الدفاعية وانحصرت أغلب مجريات اللعب في الوسط دون أي خطورة على المرميين لدقائق.
وفي الدقيقة 21 انطلق البرازيلي جابرييل خيسوس وراوغ الدفاع ببراعة لدى توغله داخل منطقة الجزاء ثم سدد الكرة بقوة لكن الحارس الصربي تألق في التصدي لها.
وقدم البرازيلي جواو بيدرو مجهودا فرديا رائعا في الدقيقة 26 حيث انطلق وتوغل داخل منطقة الجزاء متحديا الرقابة الدفاعية وتبادل الكرة مع أحد زملائه ثم سدد بقوة لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.
ورد المنتخب الصربي بمحاولة في الدقيقة 34 حيث سدد ميلان جاييتش كرة صاروخية مفاجئة من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس البرازيلي جيان فيلهو كان متيقظا وتصدى لها بثبات.

وجاءت أخطر فرص الشوط الأول قبل ثوان من صافرة النهاية لكن الحارس البرازيلي تألق وأنقذ منتخب بلاده من هدف محقق لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

ولم يختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني حيث واصل المنتخب البرازيلي تفوقه وتهديده لمرمى المنتخب الصربي ، لكن الأخير ركز على الجانب الدفاعي بشكل أكبر مما كان عليه في الشوط الأول مع البحث عن الفرصة من خلال هفوات الدفاع البرازيلي.

استمرت الهجمات البرازيلية وتنوعت محاولات الفريق ما بين المهارات الفردية والتسديد من خارج المنطقة ، وبناء الهجمات بجمل تكتيكية جماعية لكن الدفاع الصربي ظل متماسكا كما تألق الحارس في التصدي لأكثر من كرة خطيرة.

وفي الدقيقة 69، وجه المنتخب الصربي ضربة موجعة للبرازيليين وافتتح التسجيل عن طريق ستانيسا مانديتش حيث مرر نيمانيا ماكسيموفيتش عرضية ارتطمت بقدم البرازيلي لوكاو أمام المرمى ووصلت إلى مانديتش الذي أسكنها الشباك دون تردد.

وبعد أقل من ثلاث دقائق ، أعاد المنتخب البرازيلي المنافسة إلى نقطة البداية وأدرك التعادل عن طريق البديل أندرياس بيريرا الذي راوغ الدفاع ببراعة شديدة وسدد في الشباك معلنا تعادل البرازيل 1-1 .

بعدها ضغط المنتخب البرازيلي بقوة أملا في التقدم في ظل صدمة منافسه ، لكن الفريق الصربي أظهر قدرة على التعامل مع المواقف الصعبة واستعاد تماسكه.

وكاد أندرياس بيريرا أن يحسم المباراة في الوقت القاتل عندما سدد كرة خطيرة من ضربة حرة لكن الحارس الصربي تصدى لها ببراعة لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 ويخوض الفريقان وقتا إضافيا.

وتوالت محاولات البرازيل في الوقت الإضافي وكاد أن يهز الشباك في الثواني الأخيرة من الشوط الإضافي الأول لكن الدفاع الصربي تعاون مع الحارس في إنقاذ الشباك من هدف محقق.

وكاد المنتخب الصربي أن يفاجئ الجميع من جديد ويحسم المواجهة في الدقيقة 109 ، حيث راوغ ماكسيموفيتش الدفاع ببراعة ثم سدد كرة صاروخية لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

ورد الفريق البرازيلي بتسديدة صاروخية من جواو بيدرو لكن الحارس تألق في التصدي للكرة.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الإضافي الثاني ، وجه المنتخب الصربي الضربة القاضية وحسم اللقب بهدف أحرزه ماكسيموفيتش الذي راوغ الدفاع ببراعة ثم سدد في الشباك معلنا فوز صربيا 2 - 1 وتتويجها باللقب.



مباريات

H