مهدي علي: لفييرا خبراته.. لكننا أبناء المنطقة

 

لم يخف مهدي علي مدرب الإمارات حاملة اللقب احترامه لخبرات المدرب البرازيلي المولد جورفان فييرا في المنطقة لكنه وعشية مواجهة الكويت - أحدث فرقه - أكد على أهمية عامل الخبرة المحلية "لأصحاب المنطقة."

وسيجدد منتخب الإمارات صاحب الأداء السلس السعي لتحقيق فوز في البطولة بعدما تعادل بدون أهداف مع سلطنة عمان يوم الجمعة الماضي وحينها سيصطدم بقدرات الكويت صاحبة الأداء السريع بقيادة الجناح فهد العنزي.

وهذه هي ثاني بطولة خليجية لمهدي مع بلاده بعدما قادها للقب في البحرين في مطلع 2013 بينما قاد فييرا العراق للقب كأس آسيا في 2007 كما يملك خبرة جيدة في كرة القدم في الإمارات بعدما درب ثلاثة من أنديتها.

وقال مهدي في مؤتمر صحفي اليوم الأحد "فييرا خبراته كبيرة في المنطقة.. لكننا نحن أصحاب المنطقة.. نعرف خبراته ونقدرها.. لكن في النهاية هذه منطقتنا وهذه بطولتنا ونحن أدرى بها.

"أتمنى أن يسير كل شيء على ما يرام بالنسبة لنا."

وأضاف "أعتقد أن هذه مباراة مهمة بالنسبة لنا للحفاظ على فرصنا في التأهل ولكي يكون بوسعنا الدفاع عن اللقب.

"نعرف أن الكويت فريق كبير وله خبرات خاصة في بطولة الخليج.. ورأينا كيف حسم المباراة ضد العراق رغم أن العراق كان الأفضل."

ولم يخف مهدي حين سئل أنه سيجري تغييرات على تشكيلته الأساسية في مواجهة الأحد لكنه لم يكشف شيئا عن هذه التغييرات المحتملة.

وتابع "ستكون لدينا بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية.. لن نقول عنها بالطبع لكننا سنجري بعض التغييرات.

"الكويت فريق سريع ويملك لاعبين جيدين وكل مباراة لها حساباتها."

وقال مهاجمه أحمد خليل الذي شارك أساسيا أمام عمان وأهدر فرصة خطيرة بتسديدة فوق العارضة "نتعامل مع البطولة خطوة بخطوة.. نحسب لكل مباراة لها حساباتها الخاصة."



مباريات

الترتيب

H