شاكر: لا الوم التحكيم.. راضٍ عن مستوانا رغم الخسارة من الكويت

 

تقبل حكيم شاكر مدرب العراق الخسارة 1-صفر أمام الكويت بعدما استقبل مرماه هدفا في اللحظات الأخيرة لأنه يدرك ببساطة أن "هذا هو حال كرة القدم" كما رفض إلقاء أي لوم على التحكيم.

وقال شاكر في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة "هذا هو حال كرة القدم. الفريق الكويتي لعب لنقاط المباراة ونحن أيضا حاولنا التسجيل لكن هذا هو حال كرة القدم."

وكانت المباراة على أعتاب الخروج بالتعادل مثل أول ثلاث مباريات بالبطولة لكن فهد العنزي تلقى تمريرة من بدر المطوع عند حافة المنطقة وسدد في الزاوية البعيدة.

وقال شاكر "أنا راض عن المستوى رغم أننا فقدنا نقاطا مهمة في بداية البطولة. الكويت لعبت مباراة كبيرة وأيضا العراق لكن سوء الحظ لازمنا في هذه المباراة وأثر علينا، وعلينا الآن أن نسعى ونجتهد وأملي كبير في المباريات المتبقية ونقدم أحسن."

ولم يكن المنتخب العراقي محظوظا في أكثر من فرصة منها تسديدة جاستن ميرام التي لمست يد الحارس نواف الخالدي ثم اصطدمت بالقائم وكذلك تسديدة أخرى لميرام أبعدها المدافع حسين فاضل من على خط المرمى.

وأشار الحكم السلوفيني دامير سكومينا باستمرار اللعب رغم شكوى لاعبي العراق من أن الكرة لمست يد المدافع الكويتي.

ورفض شاكر لوم التحكيم رغم الخسارة وقال "ركلة الجزاء اتركها للجانب التحكيمي وهم أقدر مني.. لكن لو احتسبت كانت المباراة ستحسم بطريقة أفضل."

وأضاف المدرب الذي وقع مؤخرا على عقد لمدة ثلاث سنوات "أتصور أنه لم يفتنا أي شيء ووصلنا أكثر من مرة والعارضة ردت كرة والقائم أيضا.. لكن هذا هو حال كرة القدم وكثير من الفرق تلعب جيدا لكنها لا تفوز.. الهدف جاء في وقت صعب تعويضه لكن علينا الاستعداد للبقاء في البطولة."

وسيلعب العراق مع سلطنة عمان في الجولة التالية يوم الاثنين المقبل قبل أن يلتقي مع الإمارات في إعادة لنهائي النسخة الماضية قبل أقل من عامين.

وكان شاكر مدربا للعراق حين خسر وقتها 2-1 أمام الإمارات بعد وقت إضافي



مباريات

الترتيب

H