إن بي إيه تدرس تداعيات قرار ترامب بحظر استقبال المهاجرين من بعض الدول

عقدت رابطة الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين "إن بي إيه" اجتماعا أمس الأحد مع السلطات الأميركية لمناقشة التأثيرات المحتملة لقانون الهجرة الجديد، الذي وافق عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة الماضي.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم الاثنين أن مايك باس، المتحدث باسم "إن بي إيه" قال في بيان له "لقد تواصلنا مع وزارة الخارجية ونحن في مرحلة جمع المعلومات لكي نفهم كيف لهذا القرار التنفيذي أن يؤثر على لاعبينا في الدوري، الذين ينتمون لإحدى البلدان، الذي يشملها القرار".

وأعرب باس عن شعوره بالفخر بأن "إن بي إيه" بطولة عالمية تضم أفضل اللاعبين من كل أنحاء العالم.

ويعتبر اللاعبان ثون ميكر من نادي ميلووكي باكز ولول دينج، نجم لوس أنجليس ليكرز، من أصول سودانية، وهي إحدى الدول السبع، التي شملها قرار البيت الأبيض بحظر استقبال المهاجرين منها.

وكشف نادي ميلووكي باكز أن ميكر كان يلعب مباراة مساء الجمعة الماضي في كندا وتمكن من العودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بدون معوقات ، في نفس اليوم، الذي شهد بداية تطبيق قرار الحظر.

وبالإضافة إلى اللاعبين، الذين سيتأثرون بشكل مباشرة بقرار الإدارة الأمريكية، يوجد هناك لاعبون أخرون قد يشملهم القرار، حيث تمتلك "إن بي إيه" برنامجا يسمى "كرة السلة بدون حدود" يهدف إلى اكتشاف المواهب في دول أخرى مثل السودان والسماح لهم باللعب ضمن صفوف الفرق الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبموجب قرار ترامب، لا يجوز منح التأشيرات لمواطني العراق وسوريا وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن أو السماح لهم بالدخول إلى الأراضي الأمريكية خلال 90 يوما، حتى يتم إقرار إجراءات جديدة تتعلق بالفحص الدقيق لمواطني الدول المذكورة.

 



مباريات

الترتيب

H