هاردن يحقق إنجاز الأسطورة روبرتسون في دوري المحترفين

حقق جيمس هاردن إنجازا لم تعرفه ملاعب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين منذ أيام العظيم أوسكار روبرتسون، وذلك بتسجيله 41 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة ليقود فريقه هيوستن روكتس للفوز السبت على نيو أورليانز بيليكانز 108-104.

ووصل هاردن الى الأربعين نقطة للمباراة الثالثة تواليا، وأصبح أول لاعب منذ روبرتسون عام 1967 يحقق أقله 35 نقطة و5 تمريرات حاسمة في 7 مباريات على التوالي، علما بأن الأخير حقق هذا الإنجاز عام 1965 ايضا.

وعن مقارنته بروبرتسون الذي دافع عن ألوان سينسيناتي روييلز من 1960 حتى 1970 ثم ميلووكي باكس حتى 1974 (توج مع الأخير بلقب الدوري عام 1971)، أجاب هاردن "هذا ما ألعب من أجله. لهذا السبب نلعب هذه اللعبة، من أجل أن يذكر اسمك بين العظماء".

وواصل "من المؤكد أن الطريق ما زال طويلا أمامي، لكن من أجل ذلك أن أرتدي القميص، لهذا السبب أن أرتدي حذائي (الرياضي كل يوم)، لكي أدخل الى الملعب وأن أكون أفضل ما يمكنني أن أكون، وعندما ينتهي الأمر (الاعتزال)، أن يذكر اسمك كأحد أفضل اللاعبين الذين لمسوا الكرة".

وسجل هاردن 17 نقطة في الربع الأول من اللقاء ونجح في جميع رمياته الحرة الـ14 خلال المباراة وفي 7 من أصل 16 محاولة من خارج القوس.

وأشاد مدرب هيوستن مايك دانتوني بالاداء الهجومي الرائع لهاردن، قائلا "رددت ألف مرة، ولا أعتقد أني مخطئ بذلك لأني أشاهده كل ليلة، لا يمكن أن يكون هناك أفضل مما يقوم به على الصعيد الهجومي. لا يوجد أحد أفضل منه. كما أنه يمتاز أيضا في سرقات الكرة والمتابعات".

وأوضح "ما أعنيه، أنه يقوم بالكثير من الأمور. أعتقد أن الناس يحاولون دائما إيجاد الثغرات في الطريقة التي يلعب بها، لكني أعتقد أن هناك شيئا ما عند الجميع (نقطة ضعف). هو لا يسجل في كل محاولة".

ودك هاردن سلة نيو أورليانز بـ26 نقطة خلال الشوط الأول الذي انتهى لصالح فريقه 53-50، وذلك في ظل معاناة نجم بيليكانز أنطوني ديفيس الذي سدد على السلة في خمس مناسبات فقط خلال النصف الأول من اللقاء، وذلك خلافا لمباراته السابقة ضد دالاس مافريكس التي أنهاها بـ48 نقطة.

وأنهى ديفيس اللقاء بـ22 نقطة، فيما سجل زميله جوليوس راندل 23 مع 11 متابعة، ليلعب دورا أساسيا في بقاء فريقه قريبا من ضيفه الذي دخل الى الربع الأخير وهو في المقدمة بفارق نقطة فقط 77-76، لكنه ضرب بقوة في بداية الربع الأخير بتسجيله النقاط السبع الأولى، ثم وسع الفارق الى 15 نقطة 101-86 مع بقاء أقل من 6 دقائق على النهاية.

إلا أن أصحاب الأرض لم يستسلموا، إذ سجلوا 13 نقطة مقابل نقطتين فقط لهيوستن ما سمح لهم بتقليص الفارق الى 4 نقاط 99-103، لكن رميتين حرتين من بي دجاي تاكر في آخر 12 ثانية كانتا كفيلتين بمنح الضيوف فوزهم العشرين في 35 مباراة، فيما مني بيليكانز بهزيمته الـ21 في 37 مباراة.

 



مباريات

الترتيب

H