ووريورز يستعرض عضلاته وبول يدخل التاريخ في سن مبكرة

واصل جولدن ستايت ووريورز بطل الموسم الماضي عروضه القوية في الآونة الأخيرة وحقق فوزه السادس تواليا إثر تغلبه على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 135-114 ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، في حين دخل صانع ألعاب لوس انجليس ليكرز لورنزو بول التاريخ بعد أن أصبح أصغر لاعب يسجل "تريبل دبل".

وللمفارقة، فإن الانتصارات الستة لجولدن ستايت جاءت جميعها بفارق 17 نقطة على الأقل، وهي أطول سلسلة في تاريخ الدوري الأميركي.

وساهم كيفن دورانت (29 نقطة) وكلاي طومسون (23) وستيفن كوري (22) بنسبة كبيرة في الفوز العريض لكليفلاند. أما أفضل مسجل في صفوف فيلادلفيا فكان جاي جاي ريديك (17 نقطة) وأضاف الفرنسي تيموتي لواوو كابارو 15 نقطة.

والتقط انصار جولدن ستايت انفاسهم لدى إصابة كوري في الدقائق الأولى من المباراة وقد توجه الى غرف الملابس لبضع دقائق حيث خضع للعلاج قبل أن يعود إلى أرضية الملعب.

وكان فيلادلفيا دخل مباراته مع جولدن ستايت محققا الفوز في خمس من مبارياته الست الأخيرة، وبعد أن صمد أمام منافسه على مدار الربعين الأولين، دانت السيطرة لجولدن ستايت ليخرج بفوز عريض.

والخسارة هي التاسعة تواليا لفيلادلفيا أمام جولدن ستايت.

لكن على الرغم من تحقيقه الفوز العاشر هذا الموسم، فإن جولدن ستايت يحتل المركز الثاني في المجموعة الغربية وراء هيوستن روكتس الذي تغلب على ممفيس غريزليز 111-96 بفضل 38 نقطة لنجمه جيمس هاردن و26 لاريك غوردون.

وحقق هيوستن فوزه الخامس تواليا وقد بدا واثقا من الفوز بعد ان حسم الربع الأول بفارق 18 نقطة (28-10).

ولم يكن ثنائي الهجوم في صفوف ممفيس المكون من مايك كونلي ومارك غاسول موفقا حيث نجحا سويا في تسجيل 27 نقطة فقط وفي 10 تصويبات من أصل 26.

بول يدخل التاريخ في سن مبكرة

في المقابل، دخل صانع ألعاب لوس انجليس ليكرز لورنزو بول تاريخ كرة السلة الأميركية عندما أصبح أصغر لاعب يسجل "تريبل دبل" (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الإحصائية الفردية الخمس: نقاط، متابعات، تمريرات حاسمة، سرقة الكرة أو صدها) حيث انهى مباراة فريقه التي خسرها امام ميلووكي باكس 90-98 مسجلا 19 نقطة و12 متابعة و13 تمريرة حاسمة في 39 دقيقة خاضها.

ويبلغ بول 20 عاما و15 يوما عندما حقق هذا الإنجاز، وتفوق بالتالي على ليبروس الذي كان في العشرين من عمره و20 يوما عندما نجح في اول "تريبل دبل" له في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2004.

وبول هو أحد ثلاثة شقاء يلعبون في الدوري الاميركي ويشرف على تدريبهم منذ نعومة أظافرهم والدهم لافار.

واعتبر بول بان الخسارة افسدت عليه الفرحة في تحقيق هذا الرقم بقوله "الأمر ليس مهما، لأننا خسرنا المباراة".

والخسارة هي الثالثة تواليا لليكرز والثامنة هذا الموسم في 13 مباراة

وحقق سان انطونيو الذي غاب عنه اكثر من لاعب أساسي أبرزهم طوني باركر ومانو جينوبيلي وكاوهي لينارد، فوزا ساحقا على شيكاغو بولز 133-94 بفضل 21 نقطة للإسباني بو غاسول

واستعاد نيويورك نيكس نغمة الانتصارات بتغلبه على ساكرامنتو كينغز 118-91 بفضل 34 نقطة لكريستابس بورزينغيس

وحقق كليفلاند كافالييرز فوزا صعبا على دالاس مافريكس 111-104 في مباراة تألق فيها كيفن لاف الذي سجل 29 نقطة و15 متابعة، في حين سجل كايل كورفر نقاطه ال13 في المباراة خلال الربع الاخير.

اما نجم الفريق ليبروس جيمس الذي سجل معدلا مقداره 36 نقطة في المباراة الواحدة في تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، فاكتفى ب19 نقطة.

وفي المباريات الاخرى، فاز نيويورك نيكس على ساكرامنتو كينغز 118-91، ودنفر ناغتس على اورلاندو ماجيك 125-107، وفينيكس صنز على مينيسوتا تمبروولفز 118-110، ويوتا جاز على بروكلين نتس 114-106، وواشنطن ويزادرز على اتالانتا هوكس 113-94، ونيواورليانز على لوس انجليس كليبرز 111-103.



مباريات

الترتيب