كليفلاند وسبيرز يواصلان بدايتهما القوية في دوري المحترفين

واصل كليفلاند كافالييرز الذي توج الموسم الماضي باللقب للمرة الاولى في تاريخه، بدايته القوية بتحقيقه فوزه الثالث على التوالي وجاء على حساب اورلاندو ماجيك 105-99 السبت في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

ولم يكن الفوز الثالث في ثلاث مباريات سهلا على البطل رغم انه كان متقدما على ضيفه بفارق 22 نقطة في اواخر الربع الثالث، وذلك لان الاخير انتفض ونجح في تقليص الفارق حتى ثلاث نقاط فقط 95-98 في اخر 45 ثانية بفضل اربع نقاط للاسباني سيرج ايباكا.

وحافظ رجال المدرب تايرون لو على رباطة جأشهم ووجهوا الضربة القاضية لاورلاندو بفضل ثلاثية من دجاي آر سميث الذي غاب عن معظم المعسكر التدريبي للفريق بسبب الاصابة لكنه كان على الموعد عندما احتاجه الفريق وسجل ثلاث ثلاثيات في الربع الاخير و11 نقطة بالمجمل خلال الدقائق الـ12 الاخيرة و16 في المباراة مع 5 متابعات.

ولم يكن لو راضيا بتاتا عن فريقه الذي سمح بعودة اورلاندو الى اللقاء، وقال بهذا الصدد: "اعتقد باننا تراخينا بسبب سجلهم. ولم نلعب ضدهم على انهم فريق جيد. انهم يعانون في الوقت الحالي لكنهم فريق جيد ونحن لم نحترمهم بما فيه الكفاية".

وكان ليبرون جيمس افضل المسجلين في كليفلاند الذي حققه فوزه الخامس عشر على التوالي على اورلاندو، وذلك بتسجيله 23 نقطة مع 6 متابعات و9 تمريرات حاسمة واضاف كايري ايرفينغ 20 نقطة وكيفن لوف 19.

اما من ناحية اورلاندو الذي خسر مبارياته الثلاث الاولى للموسم، فكان الفرنسي ايفان فورنييه الافضل بتسجيله 22 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة واضاف ايباكا 19 نقطة مع 7 متابعات.

دانكن الغائب الأكبر عن المباراة الأولى لسبيرز بين جماهيره

وعلى ملعب "اي تي اند تي سنتر"، خرج سان انتونيو سبيرز فائزا من مباراته الاولى هذا الموسم بين جماهيره وذلك بتغلبه على نيو اورليانز بيليكنز 98-79 بفضل المتألق كاوهي لينرد وصانع الالعاب الاسترالي باتي ميلز اذ سجل الاول 20 نقطة والثاني 18 مع 5 تمريرات حاسمة.

وساهم ايضا لاماركوس الدريدج والاسباني باو غاسول بالفوز الثالث على التوالي لسان انتونيو بعد ان سجل الاول 12 نقطة مع 6 متابعات والثاني 9 نقاط مع 8 متابعات و5 تمريرات حاسمة.

وهذه المرة الاولى منذ 20 عاما التي يخوض فيها سان انتونيو مباراته الاولى للموسم على ملعبه بغياب لاعب الارتكاز الاسطوري تيم دانكن الذي قرر الاعتزال بعد نهاية الموسم الماضي، كما غاب عن الفريق رفيقا الدرب الفرنسي توني باركر ومانو جينوبيلي بعدما قرر المدرب الفذ غريغ بوبوفيتش اراحتهما.

ولم يتأثر سان انتونيو بغياب نجميه المخضرمين وقدم لاعبوه الـ12 اداء متوازنا وساهم جميعهم في التسجيل باستثناء "المبتدىء" ديجونت موراي، كما تميزوا دفاعا خصوصا الدريدج الذي اجبر انتوني ديفيس على الاكتفاء بـ18 نقطة بعدما سجل 50 و45 نقطة في المباراتين الاوليين لفريقه في بداية الموسم دون ان يجنبه الهزيمة فيهما.

وعلى ملعب "ماديسون سكوير غاردن"، حذا نيويورك نيكس حذو سان انتونيو وخرج فائزا من مباراته الاولى بين جمهوره بتغلبه على ممفيس غريزليز 111-104 بفضل مساهمة الوافدين الجدد الفرنسي جواكيم نواه وديريك روز وكورتني لي وجهود نجم الفريق كارميلو انتوني واللاتفي كريستابس بورتسينغيس.

وتألق نواه دفاعا بتحقيقه 10 متابعات مع 6 نقاط و7 تمريرات حاسمة، واضاف روز 13 نقطة ولي 16، فيما كان نصيب انتوني 20 نقطة مع 6 متابعات و5 تمريرات حاسمة وبورتسينغيس 21 نقطة مع 5 متابعات.

وهذا الفوز الاول لنيويورك بقيادة مدربه الجديد جيف هورناتشيك الذي استهل مشواره مع فريق مدينة الـ"بيغ ابل" بالخسارة امام كليفلاند 88-117 في افتتاح الموسم.

اما بالنسبة لممفيس الذي كان قريبا من تكرار سيناريو مباراته الاولى ضد مينيسوتا حين خرج فائزا امام جماهيره رغم انه كان متخلفا بفارق 17 نقطة، فبرز الاسباني مارك غاسول بتسجيله 20 نقطة مع 6 متابعات واضاف جيمس اينيس 16 نقطة مع 4 متابعات.

وكان ممفيس قريبا من تحقيق العودة وتحويل تخلفه بفارق 18 نقطة الى فوز بعدما نجح في تقليص الفارق حتى ثلاث نقاط 85-87 في الربع الاخير لكن نيويورك انتفض بعدها بتسجيله 12 نقطة متتالية دون رد من ضيفه، بدأها انتوني بثلاثية قبل 34ر7 دقائق على النهاية واختتمها روز بسلة وسع بها الفارق الى 14 نقطة 99-85 في اخر 26ر5 دقيقة، وكان ذلك كافيا بالنسبة لنيويورك لقيادة المباراة الى بر الامان.

8 ثلاثيات لبرادلي

وفي المباريات الاخرى، عاد بوسطن سلتيكس من ملعب مضيفه تشارلوت هورنتس بفوزه الثاني في ثلاث مباريات وجاء بنتيجة 104-98 بفضل ايفري برادلي الذي امطر سلة اصحاب الارض بثماني ثلاثية وانهى اللقاء وفي رصيده 31 نقطة مع 11 متابعات فينما ساهم ايزياه توماس بـ24 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة.

وحقق شيكاغو بولز فوزه الثاني في مباراتين وجاء على حساب ضيفه انديانا بيسرز 118-101 بفضل جهود البديل دوغ ماكديرموت الذي سجل 23 نقطة في مباراة خاضها صاحب الارض دون الثلاثي جيمي باتلر (16 نقطة) ودواين وايد (14) وراجون روندو (13 تمريرة حاسمة) في الربع الاخير بعدما اطمأن المدرب فريد هويبيرغ على النتيجة.

وفاز ميلووكي باكس على بروكلين نتس 110-108، وبورتلاند ترايل بلايزرز على دنفر ناغتس 115-113 بعد التمديد بفضل جهود داميان ليلارد الذي سجل 37 نقطة بينها سلة الفوز في اخر ثانية من اللقاء، وساكرامنتو كينغز على مينيسوتا تمبروولفز 106-103 بفضل 29 نقطة لديماركوس كازنس و28 لرودي غاي، واتلانتا هوكس على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 104-72.



مباريات

الترتيب

H