الحُكم على نجم هوكس السابق بالحبس 15 عاماً بسبب مقتل "أم"

لوس أنجليس - اعترف لاعب فريق أتلانتا هوكس لكرة السلة السابق دارون بلايلوك "موكي" بأنه مذنب بالتسبب في القتل خلال حادث تصادم بالسيارة أدى إلى مقتل أم لخمسة أبناء تبلغ من العمر 40 عاما.

وأوضحت أماندا بالمر محامية بلايلوك لصحيفة "أتلانتاجورنال-كونستيتيوشن"  الاثنين أن اللاعب السابق (47 عاما) سيقضي على الأقل ثلاثة أعوام من عقوبة الحبس لمدة 15 عاما التي وقعت عليه الإثنين وفقا لاتفاقية الاعتراف التي تم التوصل إليها في اليوم الذي كان مقررا أن يبدأ فيه اختيار هيئة المحلفين الخاصة بمحاكمته.

واتهم بلايلوك بالتسبب في مقتل مونيكا ميرفي (40 عاما) التي كانت تستقل سيارة يقودها زوجها عندما وقع حادث التصادم في أيار/ مايو 2013 في أتلانتا.

وتقضي اتفاقية الاعتراف بأن يقضي بلايلوك سبعة أعوام في السجن وثمانية أعوام تحت المراقبة، ولكنها أيضا تسمح برفع عقوبة الحبس بعد قضاء ثلاثة أعوام فقط في السجن طالما أن لاعب السلة السابق ملتزم بالشروط التي تتضمن الخدمة المجتمعية والعلاج من إدمان الكحول بحسب تصريحات بالمر.

وقالت بالمر : "لقد اعترف بأنه يواجه مشكلة مع الكحول وأنه يعالج منها حاليا".

ووفقا لتحاليل السموم الخاصة ببلايلوك، لم يكن هناك أي علامات على وجود مواد كحولية في جسده وقت وقوع الحادث.

وكان بلايلوك تعرض لإصابات بالغة في الحادث نفسه، وتم وضعه لفترة على أجهزة دعم الحياة بالمستشفى.

وخلال مشواره بمسابقة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الممتد إلى 13 عاما، لعب بلايلوك سبعة اعوام مع فريق أتلانتا هوكس وتم اختياره ضمن فريق النجوم بالمسابقة الأميركية عام 1994 .



مباريات

الترتيب

H