;

سقوط جولدن ستايت وخسارة خامسة توالياً لهيوستن

المصدر: ا.ف.ب
التاريخ: الوقت:

تلقى حامل اللقب جولدن ستايت ووريرز خسارة مفاجئة في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين أمام تشارلوت هورنتس، بينما تواصلت معاناة هيوستن روكتس بخسارة خامسة تواليا أمام واشنطن ويزاردز.

وفي مباراة مثيرة وجدلية، خسر أوكلاهوما سيتي ثاندر في الثواني الأخيرة وبسلة ساحقة حاسمة، أمام ميلووكي باكس.

على ملعبه وأمام جمهوره، لم يتمكن ووريرز بطل الموسم الماضي وحامل اللقب في 2015، من تفادي خسارته الثانية تواليا والثامنة هذا الموسم (في 36 مباراة)، وذلك على يد تشارلوت الذي يحتل المركز 13 (من أصل 15) في المنطقة الشرقية، بنتيجة 111-100.

وفي المباراة الجمعة، قاد دوايت هاورد فريقه تشارلوت بتسجيل 29 نقطة و13 متابعة وسبع تمريرات حاسمة، للتغلب على متصدر ترتيب المنطقة الغربية وصاحب ثاني أفضل سجل في الدوري هذا الموسم.

وحقق تشارلوت فوزه الثالث عشر فقط في 35 مباراة.

وأقر مدرب جولدن ستايت ستيف كير بأن المنافس باغت فريقه "وتفوق علينا باللعب بشكل كامل".

وجاءت الأرباع الثلاثة الأولى من المباراة متقاربة، مع أفضلية نسبية لتشارلوت (32-29) في الربع الأول، تمكن جولدن ستايت في الربع الثاني من معادلتها وإنهاء الشوط الأول بالتساوي 53-53. الا ان الشوط الثاني مال لصالح الضيوف الذين تقدموا بنهاية الربع الثالث بفارق أربع نقاط (26-22)، أضافوا إليها سبعا في الربع الأخير.

وخلال الربع الأخير، تمكن تشارلوت من تسجيل 11 نقطة متتالية دون رد من جولدن ستايت، لاسيما بفضل اللاعبين البديلين فرانك كامينسكي وجيريمي لامب اللذين سجلا تسع نقاط.

وهيمن دوايت هاورد على الاحصاءات لدى فريقه وكان الأفضل في النقاط والمتابعات والتمريرات الحاسمة، بينما ساهم لاعب ووريرز كيفن دورانت بـ 27 نقطة وكان الأفضل في فريقه، وأضاف زميله كلاي طومسون الذي كان يخوض مباراته الـ 500 في الدوري، 24 نقطة، وساهم درايموند غرين بـ 11 متابعة و16 تمريرة.

الا ان ذلك لم يعوض نقاط ضعف عانى منها حامل اللقب، أهمها الكرات الضائعة (18) التي مكنت تشارلوت من تسجيل 32 نقطة.

ولعل "نقطة الضعف" الأبرز التي يعاني منها جولدن ستايت حاليا هي غياب نجمه ستيفن كوري بسبب إصابة في الكاحل أبعدته 11 مباراة، الا ان كير أشار الى امكان عودته الى صفوفه بدءا من المباراة ضد ممفيس غريزليز المقررة مساء اليوم السبت.

وأوضح "يمكنني القول انه سيلعب على الأرجح (...) تحدثت اليه اليوم (الجمعة) وكان يشعر بشكل جيد".

وهي الخسارة الثانية لجولدن ستايت خلال أسبوع. ففي 23 كانون الأول/ديسمبر، خسر بطل الدوري أمام دنفر ناغتس 81-96، وكانت أول هزيمة بعد 11 انتصارا متتاليا. ومنذ تلك المباراة، فاز ووريرز على وصيفه كليفلاند كافالييز ويوتا جاز، قبل ان يخسر الجمعة.

وأقر دورانت بأن فريقه لم يكن على حاله في غياب كوري، أفضل لاعب في الدوري عامي 2015 و2016، مشددا على ان الفريق "سيكون بالتأكيد مختلفا عندما يعود".

هيوستن يعاني

وتلقى هيوستن ثاني ترتيب المنطقة الغربية، خسارته الخامسة تواليا، وهذه المرة على يد مضيفه واشنطن بنتيجة 103-121.

وفشل هيوستن بقيادة جيمس هاردن الذي سجل 20 نقطة، في تحقيق فوزه الأول منذ تفوقه على يوتا جاز في 18 كانون الأول/ديسمبر.

وهذه الهزيمة هي التاسعة للفريق هذا الموسم، في مقابل 25 فوزا. وتلقى هيوستن الخسارة الأولى في هذه السلسة أمام لوس أنجليس ليكرز (116-122) في 20 من الشهر الحالي، علما انه كان قد حقق قبلها 14 فوزا متتاليا.

وقال هاردن عن المباراة التي شهدت عودة زميله كريس بول بعد غياب ثلاث مباريات بسبب إصابة في الفخذ، ان واشنطن "سجل من محاولات صعبة، الا ان ضغطنا الدفاعي لم يتركز حيث يجب ان يكون (...) ليس فقط هذا المساء. علينا ان نعود الى الأسس التي نلعب بموجبها والعودة لما نعرف القيام به، وسنكون في وضع جيد".

وأفاد واشنطن من النقاط الـ 26 التي سجلها أوتو بورتر جونيور وأضاف اليها سبع تمريرات حاسمة، كما ساهم زميله برادلي بيل بـ 21 نقطة، ومثلها لكيلي أوبري، بينها عشر نقاط في الربع الأخير.

ميلووكي ينهي سلسلة أوكلاهوما

وفي مباراة تنافسية حادة حتى اللحظات الأخيرة، وضع ميلووكي حدا لسلسلة من ست انتصارات متتالية لأوكلاهوما، وأسقطه على أرضه وأمام جمهوره بفارق سلة واحدة 97-95.

وتسببت السلة الحاسمة التي سجلها اليوناني من أصل نيجيري يانيس انتيتوكونمبو، وذلك عبر كرة ساحقة "دانك"، بجدل لأن الاعادة التلفزيونية أظهرت احتمال ان يكون قد تجاوز حدود الملعب.

وتناقش لاعبو أوكلاهوما مع الحكام بشأن هذه السلة، ومنهم كارميلو أنطوني. وبينما قال المسؤولون انه لا يمكن مراجعة الكرة بشكل رسمي، اعتبر انطوني ان قرار الحكام خاطىء، لكن "لا يمكننا القيام بشيء حيال ذلك، من الأفضل ان ننسى الموضوع ونمضي قدما".

وكان انتيتوكونمبو سجل رغم محاولة نجم أوكلاهوما راسل وستبروك إعاقته. وقال اليوناني "المدرب وثق بي للتعامل مع الكرة في اللحظات المتأخرة، والقيام بما أقوم به بأفضل ما يمكن، ومحاولة التسجيل".

وفي شيكاغو، قاد الفنلندي لاوري ماركانن فريقه بولز الى الفوز على انديانا بايسرز بنتيجة 119-107، بتسجيله 32 نقطة هي الأعلى في مباراة واحدة لهذا اللاعب البالغ من العمر 20 عاما فقط.

وأضاف زميله المونتينيغري الاسباني نيكولا ميروتيتش 28 نقطة، في مباراة شهدت معادلة بولز رقمه القياسي السابق لعدد المحاولات الثلاثية الناجحة خلال مباراة واحدة، والبالغ 18 محاولة.

وعلى صعيد الرميات الثلاثية أيضا، حقق دالاس مافريكس 22 محاولة ناجحة، وهو رقم قياسي للنادي، خلال الفوز على نيو أورليانز بيليكانز 128-120.

وفي مباريات أخرى، فاز بروكلين نتس على ميامي هيت 111-87، ولوس انجليس كليبيرز على غريمه ليكرز 121-106، وتورونتو رابتورز على أتلانتا هوكس 111 - 98، وفينيكس صنز على ساكرامنتو كينغز 111-101.

comments powered by Disqus

تابعنا على "فيس بوك"